باريخا ولينغليت بعد هدف رونالدو
التعاليق الصحفية والملخصات

تعليق 4-1 : اشبيليه نافس لكن افتقد للحزم

استطاع اشبيليه أن يكون ندا بالبرنابيو خلال أطوار كبيرة من المبارة لكن فعالية الريال حسمت المباراة خلال الدقائق الأخيرة

رغم غيابات بالجملة، استطاع اشبيليه أن يقدم عرضا جيدا في مباراته الأخيرة خارج الدار والتي كانت بملعب سانتياغو برنابيو لكن لم يستطع الخروج بنتيجة إيجابية بل العكس، كانت الهزيمة عريضة بنتيجة 4-1 لا تعكس الحقيقة. كانت للاعبي سامباولي فرصا كثيرة وبالخصوص في الشوط الأول  لكن لم يستطع التسجيل إلا خلال الفرصة الصريحة المتاحة مع بداية الشوط الثاني. وأخيرا لم يحتاج اشبيليه للنقطة التي تضمن له الرتبة الرابعة بعد تعادل فياريال وهو ما يجعل مواجهة فريق اوساسونا في المباراة الاخيرة فاقدة لكل أهمية لأن أوساسونا سيفقد مقعده بالليغا.

ولذلك، فمن ينظر فقط إلى النتيجة عند نهاية الشوط الأول سيكون عليه من الصعب تخيل ما جرى على أرضية ملعب البرنابيو. اشبيليه افتقد لفاسكيز عند الإحماء وهو فتح المجال لارتداء كرون  ديلي لقميص اشبيليه من جديد بعد سنة من الغياب. يمكن القول أن الفريق لم يكن يستحق العودة إلى غرفة الملابس عند انتهاء الشوط الأول منهزما بهدفين دون رد. هدف أصحاب الدار الأول جاء بطريقة غريبة يصعب تفهمها لأن ناتشو استغل عدم انتباه لاعبي اشبيليه بعد خطأ ارتكب ضد أسينسيو وهزم سيرخيو ريكو بكل هدوء لأنه كان يحضر الجدار الدفاعي.

استطاع اشبيليه خلق فرص صريحة خلال الشوط الأول لكن دون نتيجة.

بطاقة المباراة

ريال مدريد (4): نافاس، دانيلو، فاران، راموس، ناتشو، خاميس (كاسيميرو د60)، كوفاسيتش (مودريش د71)، كروس، أسينسيو، رونالدو وموراتا (لوكاس فاسكيز د60).

اشبيليه (1): ريكو، مركادو، باريخا (مونتويا د46)، كاريزو، لينغليت، كرانيفيتر، نزونزي، كوريا (بن يدر د88)، كرون ديلي (دييغو فاسكيز د88)، فيتولو ويوفيتيتش.

الأهداف: 1-0: د9 ناتشو. 2-0: د22 رونالدو. 2-1: د48 يوفيتيتش. 3-1: د77 رونالدو. 4-1: د83 كروس.

Communication Department