فينتشينزو مونتيل
النادي

فينتشينزو مونتيلا: اللاعب الهداف الذي برز أيضا كمدرب بالكالتشيو

يصل المدرب إلى اشبيليه بعد أن درب روما وكاتانيا وفيورينتينا وسامبدوريا وميلان منذ أن بدأ مسيرته بالكالتيو خلال شهر فبراير 2011

فينتشينزو مونتيلا في انتظار أن يوقع على مغادرته لنادي آسي ميلان وبعد ذلك على عقده مع اشبيليه، سيكون المدرب الجديد لنادي اشبيليه لبقية هذا الموسم وكذا لموسم آخر.

مونتيلا (18/06/1974) هو من بين أبرز المدربين بكرة القدم الايطالية وذلك بعد أن كان مهاجما ناجحا في أواخر التسعينيات وبداية القرن الحادي والعشرين (إيمبولي وجينوى وسامبدوريا وروما وفولهام وسامبدوريا وفولهام). وبالخصوص كانت مسيرته ناجحة مع نادي سامبدوريا حيث تحول إلى لاعب مهم وكذا مع نادي روما الذي فاز معه بلقب الاسكوديتو خلال موسم 2000/2001. ولقد لعب ما مجموعه 288 مباراة في الدوري الايطالي وسجل فيها 141 هدفا.

هداف حقق النجاح مع فريقي سامبدوريا وروما ومسيرته كمدرب هي من بين المسيرات المترسخة في الدوري الايطالي

وعند اعتزاله، تكون كمدرب في الفئات الصغرى لنادي روما حيث تم تعيينه كمدرب للفريق الأول يوم 21 فبراير 2011 ليحل مكان كلاوديو رانييري. أنهى ذلك الموسم محتلا المرتبة السادسة وبعد تلك التجربة القصيرة انتقل لتدريب فريق كاتانيا في موسم 2011/2012 والذي النادي الذي حقق معه البقاء في السيرى أيه قبل شهرين من انتهاء البطولة والذي صارع معه أيضا من أجل تحقيق مقعد أوروبي.

وقد مكنه موسمه الكبير مع نادي كاتانيا من الانتقال إلى نادي فيورينتينا خلال الموسم 2012/2013 على يد دانييلي برادي، المدير الرياضي الاسبق لنادي روما وخلال الفترتين التي كان بها مونتيلا بروما سواء كلاعب وكذا كمدرب. وبدون شك، فإن مرحلته بفريق سامبدوريا هي المرحلة التي حقق فيها أفضل النتائج خلال مسيرته كمدرب: ثلاث سنوات احتل فيها المرتبة الرابعة بالسيري أيه، نهائي كأس إيطاليا ونصف نهائي اليويفا يوروباليغ والتي بالضبط واجه فيها فريق اشبيليه وخسر المبارتين سواء بسانشيز بيزخوان أو بأرتيميو فرانكي.

أفضل نسخة له كمدرب كانت له مع نادي فيورينتينا ومع أسي ميلان حقق معه المرتبة السادسة التي منحته بطاقة المشاركة في أوروبا بعد أربع سنوات من الغياب

وفي صيف 2015 أنهى مشواره مع نادي فيورينتينا وفي شهر نوفمبر من نفس الموسم عاد كمدرب وكانت هذه المرة إلى نادي سامبدوريا معوضا والتر زينغا بعد انطلاقة غير موفقة بالدوري الايطالي. وتزامنت فترته كمدرب لسامبدوريا مع تواجد لويس مورييل وخواكين كوريا وحقق الهدف المنشود الذي كان هو البقاء على بعد ثلاث جولات من انتهاء البطولة.

وفي يونيو 2016 تقلد مونتيلا مهام تدريب نادي ميلان. حقق نجاحا مبكرا بعد تحقيقه لكأس السوبر الايطالي بعد فوزه على يوفينتوس وأنهى موسمه الأول – 16/17 - بتحقيقه للمرتبة السادسة والتي منحت لنادي روسونيري العودة إلى المنافسات الاوروبية بعد ثلاث سنوات من الغياب. وبدأ هذا الموسم أيضا مع نادي ميلان لكن تمت إقالته في الجولة 14 كان يحتل فيها حينذاك فريق ميلان المرتبة السابعة.

وفي حال إن سارت كل الأمور كما هو منتظر، فإن فريق اشبيليه سيكون هو الفريق السادس الذي سيدربه فينتشينزو مونتيلا وكذا الفريق الأول الذي سيدربه خارج إيطاليا والذي يشارك في الشامبيونزليغ وهو تحدي كبير أمام أحد المدرين الجذابين بكرة القدم الايطالية.

Communication Department