كوريا يراوغ جو غوميز خلال مباراة ليفربول
التعاليق الصحفية والملخصات

2-2 : اشبيليه يستعيد نفسه بملعب أنفيلد ويحصل على نقطة ثمينة تطلبت مجهودا كبيرا أمام ليفربول

رغم التقدم المبكر للاعبي بيريزو في النتيجة بعد هدف وسام بن يدر، اندفع ليفربول واستطاع العودة في النتيجة قبل انتهاء الشوط الأول. و في الشوط الثاني تغير كل شيء واستطاع اشبيليه أن يفرض أسلوبه وأن يقتنص التعادل بعد الهدف الرائع لكوريا. وكان بإمكان العودة في النتيجة خلال الوقت بدل الضائع لو سجل مورييل الفرصة التي سنحت له.

نقطة لها قيمة كبيرة تلك التي حصل عليها هذا المساء اشبيليه بملعب أنفيلد. ففي البلد الذي عادة ما كان يعود خالي الأيدي في مسابقة الشامبيونزليغ، استطاع لاعبوا بيريزي أن يتخلصوا من سيطرة الحمر خلال الشوط الأول رغم أن وسام بن يدر كان هو السباق في التسجيل مع انطلاق المباراة بالضبط. أما في الشوط الثاني حيث كان اشبيليه أكثر انضباطا، استطاع استغلال انخفاض أداء ليفربول للتمكن فيما بعد من تحقيق التعادل عبر كوريا وأن تكون بخانته نقطة مهمة نظرا لصعوبة الانتقال ومبدئيا المباراة الأصعب خارج الدار.

كانت انطلاقة رائعة. ورغم أن ليفربول أظهر منذ البداية أن المباراة ستكون قوية نظرا لأسلوب كرته السريع. والفرصة الأولى لاشبيليه انتهت بالكرة داخل شباك مرمى الحارس الإنجليزي، كانت لعبة جميلة من كوريا الذي مرر إلى اسكوديرو الذي أرسل كرة عرضية نحو القائم الثاني حيث كان لها بالمرصاد وسام بن يدر وحيدا بالقائم الثاني وأوضعها شباك الحارس كاريوس. كانت الضربة الأولى للاعبي بيريزو لكن ليفربول ما كان له ليستسلم بفعل هذه الضربة وارسل الإنذار الأول عبر كل من فيرمينو وصلاح. الاندفاع نحو تحقيق التعادل تحقق ونفس اللاعب فيرمينو بعد كرة عرضية من ألبيرتو مورينو، استطاع هزم شباك الحارس سيرخيو ريكو.

فيرمينو وصلاح وبالمساعدة الغير المقصودة لكجاير، استطاعا قلب النتيجة بعد هدف بن يدر

الفوضى الكروية التي كان يرغب فيها ليفربول كانت هي السائدة على أرضية الملعب وكانت لإمري كان فرصة تسجيل الهدف الثاني باكرا، لكن شيئا فشيئا، كان يبدو وكأن اشبيليه أصبح يضبط المباراة ويتحكم في الوضع، كان يبدو أن الاندفاع القوي للفريق الإنجليزي انخفض لكنه حدث بالضبط خلال ذلك الحين لعبة في غير صالح اشبيليه تمكن عبرها أصحاب الدار من قلب النتيجة لصالحهم على بعد عشر دقائق من نهاية الشوط الأول. كان خطأ واضح ارتكبه محمد صلاح ضد نزونزي لكن الحكم لم يحتسبه، حينئد سدد اللاعب المصري في اتجاه المرمى وارتطمت الكرة بالمدافع كجاير الذي حول اتجاهها واستحال على سيرخيو ريكو التصدي لها لتتحول النتيجة إلى 2-1. كانت لحظات عسيرة مر بها فريق اشبيليه الذي اعلن الحكم ضربة جزاء ضده بعد مخالفة ارتكبها نيكولاي باريخا ضد ماني لكن لحسن الحظ تسديدة فيرمينو ارتطمت بالقائم. اللاعب بيتزارو الذي كانت تبدو عليه علامات الإصابة، غادر الملعب قبل نهاية الشوط الأول ودخل مكانه سارابيا.

وفي الشوط الثاني ظهرت الأمور بشكل مغاير، كان ليفربول يعرف أنه له الامتياز في النتيجة وكان يرغب في حسم المباراة عبر الهجمات المرتدة، ولأجل ذلك، تنازل عن الكرة لصالح اشبيليه الذي حينئذ عرف اللاعبون كيفية التصرف أفصل معه. شارك بشكل أفضل كل من نزونزي وبانيغا بينما كان يلعب سارابيا أكثر كجناح لكي يكون الاستحواذ على الكرة أكثر فعالية. كان فريق ليفربول يقلق في بعض الأحيان لكن بمشاركة عدد أقل من اللاعبين وبشكل أقل فعال.

مع بداية الشوط الثاني تغير كل شيء واستطاع اشبيليه ان يخلق أجواء أفضل لصالحه

بيريزو الذي تم طرده بعد أن حول اتجاه كرة داخل منطقته الفنية، اختار مورييل ليدخل مكان وسام بن يدر الذي كان مرهقا وكان بالفعل قرارا صائبا. فعلى بعد 20 دقيقة من انتهاء المباراة، لجأ اشبيليه للأسلوب المباشر لتحقيق التعادل. رمية تماس من اسكوديرو، مورييل تحكم في الكرة ومررها لكوريا الذي انفرد بالحارس كاريوس وبهدوء رفعا من فوقه ليضعها في شباك مرمى الفريق الإنجليزي.

كان المتبقي هو الأصعب، لكن أشبيليه أظهر عن حنكة الفرق الكبرى في الوقت الذي كان ينتظر فيه أن يندفع فيه ليفربول بكل ترسانته نحو مرمى سيرخيو ريكو، عرف اشبيليه الملاحة في تلك العاصفة وزيادة على ذلك، انه كانت له فرصة صريحة لكسب المباراة في اللحظات الأخيرة من المباراة بعدما انفرد مورييل بالحارس لكن أرسل الكرة خارج المرمى. اشبيليه حصد نقطته الأولى ويكون في قائمة الترتيب للمجموعة "إي" لأنه في سلوفينيا، تعادل أيضا ماريبور وسبارتاك موسكو بهدف لمثله. وبعد أسبوعين، سيستضيف اشبيليه بملعب رامون سانشيز بيزخوان فريق ماريبور.

بطاقة المباراة

ليفربول (2): كاريوس، غوميز، ماتيب، لوفرين، مورينو، فيجنالدوم، كان (كوتينو دق75)، هيندرسن، محمد صلاح (تشامبرلين دق88)، ماني (ستوريدج دق83) وفيرمينو.

اشبيليه (2): سيرخيو ريكو، ميركادو، كجاير، باريخا، اسكوديرو، بيتزارو (سارابيا دق44)، نزونزي، بانيغا، خيسوس نافاس (كورشيا دق82)، وسام بن يدر(مورييل دق68) وكوريا.

الأهداف: 0-1، دق5: ين يدر. 1-1، دق20: فيرمينو. 2-1، دق37: محمد صلاح. 2-2، دق72: كوريا.

حكم المباراة: الهولندي داني ماكيليي. طرد بيريزو وجو غوميز. بطاقات صفراء لميركادو ومورينو وباريها وبانيغا.

Communication Department