1-1	خسارة نقطتين
التعاليق الصحفية والملخصات

1-1 خسارة نقطتين

ضيع فريق إشبيلية نصرا كان ممهدا له بفضل شوط أول لا بأس به ولكن لسوء الحظ كانت خططه الدفاعية تفتقد إلى الدقة في العديد من الهجمات.

خسر فريق إشبيلية نقطتين ليربح واحدة رغم أنه كان متفوقا بصورة واضحة أمام ريال سوسييداد كما هو الحال مرة أخرى أمام مالقة. فبالرغم من تفوقه في العب الا أنه لم يترجم ذلك إلى أهداف، مع أنه أثبت تفوقه في الشوط الأول قبل ان يغتنم المكسيكي فيلا فرصة خلل في الدفاع ليسجل هدف المباراة الأول. من تلك الحظة تغير كل شيئ وتغلب الضغط العصبي على الدقة في التسديد لدى فريق إشبيلية مع ان الريال بقي فقط بعشر لاعبين.

كان فريق إشبيلية يطمح للفوز وقد أكمل الشوط الأول بشكل رائع إلا أنه كان بالإمكان الحصول على نتائج أكثر إيجابية

تطارد خيبة التعادل فريق إشبيلية الذي تمكن ولمرات من الحصول على المرتبة الرابعة بجدارة غير أن النصر لا يحالفه في نهاية المطاف. كان من المتوقع تعادل الفريقين الذين يتميزان بحبهم للعب الكرة غير أن فريق إشبيلية، الذي لعب بإرادة قوية وبتصميم دفاعي متميز، كسب المباراة. عاد فيتولو ونصري كأساسين وكان هذا الأخير مصحوبا بانزونزي في وسط الميدان وقد أعطى الفرنسيون وتيرة كافية للعب، بفضل التوقف الذي يمنحه فرانكو باثكث، بغية ترك الريال إلى الوراء.

لم تتأخر الفرص كثيرا حيث حصل بن يدر على حالة انفرادية أمام الحارس إلا أنه لم يستطع الاستفادة منها كثيرا كذلك حصل أيضا اسكوديرو على ضربة حرفها عن مسارها الأرجنتيني وابعدها. ضغط إشبيلية كان متواصلا والجائزة وصلت قبيل الاستراحة بفضل تمريرة من يدر ليتابعها سارابيا وتنتهي بتسجييل المدريدي واحد لصفر.

الريال الذي بقي بعشرة لاعبين عرف كيف يصد خصمه ويحافظ على تقدمه ليترك الانطباع على ان فريق إشبيلية كان عليه الفوز منذ الوهلة الأولى.

كان من الواضح للعيان سيطرة إٍشبيلية وفي مناسبات متعددة كان الشعور السائد هو أن فريق سامباولي يقترب أكثر من الهدف الثاني بدل التعادل. غيران المياه تجري بما لا تشتهيه السفن وما كان يتوقع ان يكون ليلة رائعة انقلب في الدقيقة 61 إلى لعبة في مجال الاحتراف الكروي تكلف غاليا. تدخل لنجليت لابعاد الكرة التي وصلت لنزونزي ومنه التقطها كارلوس فيلا على طبق من ذهب ليسجل هدف التعادل.

عمت الصدمة فريق إشبيلية وبعد عشر دقائق من الفتور عانى أكثر لما تمكن كارلوس فيلا من تسجيل هدفه الثاني مستفيدا من تدخل خلفي مع ان الفريق رص صفوفه مع إدخال كل من كانثو وايبورا وكذا يوكيفيش. رجع الفريق بقوة وهاجم بما يكفي للفوز لكنه افتقر إلى الدقة في اللحظة الأخيرة ولم تكلل محاولاته بالنجاح.

معلومات اللقاء

سريخيو ريكو، سارابيا، مركادو، رامي، لنجلت، اسكوديرو، نازونزي، نصري، (يوكيفيش الدقيقة 80)، فيتولو (ايبورا الدقيقة 80)، فاسكويز، (غانسو الدقيقة 68)، و بن يدر.

رولي، اودريوزولا، انيغو مارتينس، راؤول نافاس، يوري ، يارامندي، زوروتوثا، زابي بريتو، اويارزابال، (كانالس الدقيقة 60)، خوانمي، (غرانيرو الدقيقة 88)، كارلوس بيلا و (زوبيلديا الدقيقة 81).

1-0 في الدقيقة 41 بابلو سارابيا. 1-1 في الدقيقة 61 كارلوس فييلا.

كونثالث كونثالث، كاستيانو ليونس. تم طرد ثوروتاثا لحصوله على بطاقتين صفراوين، بطاقة صفراء لكل من: لانجليت ،لارامندي، مودو باثكث، مركادو، كانالس، بابلو سرابيا و انيغو مارتينس.

Communication Department